مدينة التنين تنظم المؤتمر البحريني الصيني للمنشآت الصغيرة والمتوسطة 2017

22 نوفمبر 2017

 نظمت مدينة التنين البحرين، أكبر مركز تجاري صيني للبيع بالجملة والتجزئة في مملكة البحرين، المؤتمر البحريني الصيني للمنشآت الصغيرة والمتوسطة 2017. وجاء تنظيم هذا الحدث كإحدى نتائج الزيارة التاريخية التي قام بها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، لجمهورية الصين الشعبية تلبية لدعوة فخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية.

وقد شارك في هذه الفعالية حشد من الضيوف البارزين منهم الرئيس الفخري لجمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة السيد جواد الحواج، والرئيس السيد عبدالحسن الديري، ونائب الرئيس السيد عبدالرحيم فخرو بالإضافة لوفد صيني يتكون من السيدة ما شوان يوو، رئيسة مجلس تعزيز التجارة الدولية فوشان، وممثلين عن العديد من الشركات الصينية وأعضاء من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة لممثلين عن شركة ديار المحرق وشركة Chinamex، الشركة المشغلة لمدينة التنين.

وقام الوفد الصيني من فوشان بتعريف الحاضرين على مدينة فوشان، التي تقع إلى شمال هونغ كونغ، وما تشتهر به من صناعات. كما تتميز مدينة فوشان باقتصادها القوي وقاعدة صناعية عصرية، وهي معروفة بما تقدمه من صناعات في العالم.

وألقى فخرو كلمة أكد فيها على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الصين. وأشار إلى أن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة عملت مع هيئات حكومية أخرى لتعزيز بيئة الأعمال للشركات الصغيرة نظرًا لأهميتها وتبسيط إجراءات تأسيس الأعمال وتنفيذ أنظمة تتميز بالشفافية.

وقال في هذا السياق: “نحن نسعى لمساعدة أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال لإطلاق العنان لقدراتهم واكتشاف أسرار التسويق والقدرات وتصدير الفرص المتاحة للجميع. أنا أعتقد إنه من الممكن تحقيق ذلك من خلال الاستغلال الأمثل للعلاقات الطيبة مع المجتمع الصيني للأعمال”. وأشاد فخرو بالفعالية لتقديمها قيمة مضافة لمملكة البحرين ولمجتمع الأعمال.

وفي هذا السياق، قدم السيد زيد، نائب المدير العام لشركة Chinamex ، عرض خاص سلط الضوء على ما تقدمه مدينة التنين من مميزات لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأوضح إن المجمع التجاري الخاص بالمدينة يحتضن مجموعة تضم 500 مستأجر، والذين يمثلون أصحاب شركات صغيرة ومتوسطة، ويشكلون 99% من المستأجرين.

وبالإضافة لذلك، تعتبر مدينة التنين مركز تجاري رئيسي للعديد من المنتجات التي تشمل الملابس، المفروشات، الأجهزة والإلكترونيات. وتساهم المدينة في تعزيز الإستثمار والقطاع السياحي في مملكة البحرين، مما يساهم في دعم اقتصاد البلاد والتطوير الاجتماعي من خلال التبادل الثقافي بين مملكة البحرين والصين.

وبدورها، أكدت السيدة يوو شعورها بالفخر للمشاركة في هذا الحدث، حيث سلطت الضوء على مبادرة “حزام واحد وطريق واحد”، التي تعتبر إحدى الاستراتيجيات التطويرية التي تركز على الاتصال والتعاون بين الدول الآسيوية والأوروبية. وتعتبر مدينة فوشان في مقدمة هذا الاصلاح، حيث تقدم مجموعة عديدة من الصناعات المتطورة، مثل الآلات والمعدات،الأجهزة المنزلية، السيراميك، معالجة المواد المعدنية والمنتجات، والملابس النسيجية، الخ.

وأضافت السيدة يوو: “فوشان هي أيضا مدينة ذات تاريخ عريق وتراث عميق. كما أن الفخار الفريد من نوعه الذي يُصنع فيها وما تقدمه من أوبرا كانتونية وفنون الدفاع عن النفس والثقافة الغذائية وغيرها تعتبر من النقاط المضيئة التي تجذب العديد من الأصدقاء من جميع أنحاء العالم لزيارتنا”. ووجهت السيدة يوو دعوة حارة إلى جميع الحضور للزيارة وأعربت عن أملها في نجاح الاجتماع.

واختتم المؤتمر بتبادل خطط التعاون لكلا الجانبين، حيث كان بمثابة تعاون بين رجال الأعمال الصينيين والبحرينيين.

الجدير بالذكر، هو أن مدينة التنين هي إحدى مشاريع التطوير العقاري الفريدة من نوعها وتتألف من 5 معالم رئيسية وهي: مجمع التنين، شقق التنين، قرية المطاعم، البلازا بالإضافة لمساحة مخصصة للمستودعات. وتضم مدينة التنين 787 وحدة تجارية، مما يجعلها أكبر مركز معني بتجارة البيع بالجملة والتجزئة في مملكة البحرين. ومن موقعها الإستراتيجي جنوب غرب ديار المحرق، إضافة إلى قربها من مطار البحرين الدولي، وميناء خليفة بن سلمان، ومدينة المنامة عاصمة مملكة البحرين، تسعى مدينة التنين لخدمة جميع القاطنين في المملكة والزوار من الدول المجاورة. وتجمع مدينة التنين ما بين الهندسة المعمارية الصينية، والثقافة الصينية العريقة لتقدم منتجات صينية ذات جودة عالية لجميع زبائنها.